تسهيل أداء فريضة الحج على من عجز عن أدائها بسبب كبر سن أو مرض لا يرجى شفاؤه ، وكذلك صدقة عن المتوفى تكون في ميزان حسناته يوم القيامه ، كما ورد في حديث ابن عباس رضى الله عنهما أن امرأة قالت : يارسول الله ، إن فريضة الله على عباده في الحج ، أدركت أبى شيخاً كبيراً ، لا يثبت على راحلة ، أفأحج عنه ؟ قال :( نعم )" متفق عليه.
حيث يتم تكليف طلبة العلم وأئمة المساجد الثقات المتواجدين داخل مكة المكرمة والتي توفرت فيهم شروط أداء حج البدل ليقوموا بأدائها مناسك الحج عن الشخص المحجوج عنه.

لمعرفة المزيد من تكاليف المشاريع الخيرية

اقرأ المزيد